تعليقا على خطاب مرسي من على العجلة الحربية وهو يرتدي الهوت شورت

 

المجلس العسكري ايده نضيفة وصاحب إنجازات

ليا عدد من الملاحظات علي احتفالي السبت للرئيس الجديد محمد مرسي في الجامعة والهايكستب واليمين أمام الدستورية، ومحدش يقولي استني 100 يوم لأن ده رأيي في اللي بيحصل.
1- تقرير الجيش عن المرحلى الانتقالية كان مزيج من التزوير للتاريخ وللواقع اللي عشناه.
2- يعني ايه “الاستفتاء علي الإعلان الدستوري” الاستفتاء كان علي تعديلات دستور 71 مش الإعلان.
3- التقرير رجع لوصف المظاهرات بالفئوية وركز علي ده وتجاهل كل مجازر الجيش وانتهاكاته لحقوق المتظاهرين والثوار وكأن حسام خبلانه مثلا من الهند.
4- التقرير محي أي اشتباكات للجيش مع المدنين واستبعد كل جرائم الجيش في محاولة “لتطهير” يدية من الدم وتزوير التاريخ.
5- نسي دور الجيش المشرف في ماسبيرو وعجلاته الحربية اللي إلي كانت بتنقل المصابين اللي ماتوا من الخضة، ونسي مجلس الوزرا ونسي محمد محمود.
6- التقرير نسي الشهيد اللي اتقتل وأتمثل بجثته من الكائنات الفضائية اللي هجمت علي الميدان يوم 20 نوفمبر وبعد كده رمت جثته في الزبالة.
7- مرسي وكأنه منح المجلس العسكري البقاء الأمن المرفه مع مرتبة الشرف تقديرا له علي تسليم السلطة وانحيازة للمصالح المشتركة مع الإخوان.
8- مرسي نسي المعتقلين في خطابة وتجاهل الشهداء علي الرغم من هتاف أهالي الشهداء ولم يستجب إلا في النهاية.
9- مرسي اتطور خطابيا جدا وقدم خطاب متوازن انحاز للبسطاء وجار علي الثورة وطبطب علي المجلس العسكري.
10- مش مفهوم طلب مرسي من القوات المسلحة البقاء في الشارع لحفظ الأمن وعدم العودة للثكنات.
11- مرسي اليوم أعطي الشرعية للإعلان الدستوري المكمل وأعلن التحالف مع المجلس العسكري، إذا ما سبب الاستمرار في الاعتصام !؟
أخيرا .. الثورة انتهت وبقينا معارضة سياسية .. رجاء من دكتور مرسي إخلاء الميدان والتوقف عن تضليل الشعب وأن يتعظ مما حدث لمبارك

 

Categories:   أحداث

Comments

Leave a Reply