العوا مهندس الخروج الأمن لقتلة الثوار ..

مجموعة من التغريدات القصيرة كتبتها تعليقا على أنباء تعيين الرئيس محمد مرسي للدكتور محمد سليم العوا مستشارا للرئيس للعدالة الإنتقالية
العدالة الانتقالية مشروع دأب علي دراستة وتطويرة رموز وطنية مثل ناصر أمين واحمد راغب .. هم أصحاب الرؤية الأوضح والاجدر علي تنفيذه.
العوا لم يكن يوما محسوبا علي الثورة لكي يعمل علي محاسبة النظام السابق ورد الحقوق إلا أصحابها، وفي أغلب المواقف كان متواطئ.
العوا لم يكن يوما محسوبا علي الثورة لكي يعمل علي محاسبة النظام السابق ورد الحقوق إلا أصحابها، وفي أغلب المواقف كان متواطئ.
إهم محاور العدالة الانتقالية .. التحقيق والمحاسبة والتطهير والقصاص .. هل سيتقتص العوا للشهداء!! من شوه شهداء 
يناير وحرض علي الأقباط !!؟
العدالة الانتقالية تعني تطهير مؤسسات وقصاص باسم الثورة وتحقيق واسع في كل الجرائم و”ضمان خروج أمن” مقابل المعلومات لبعض رموز النظام .
العدالة الانتقالية يعني العوا ينفذ مبادرة حاكموهم بحذافيرها وبالإضافة لمحاسبة قتلة الشهداء يحقق ويحاسب علي جرائم الفساد بعد وقبل الثورة.
يوم ما يبقي العوا مسئول عن تنفيذ العدالة الانتقالية .. يبقي أكيد القصاص هيكون مننا … ولا إخوان ولا عوا ينفع ينفذوا المشروع ده.

Categories:   أحداث

Comments

  • Posted: July 25, 2012 14:37

    ahmed

    مفيش كلمة واحده في البوست صادقه انت كاذب او جاهل

Leave a Reply